الرئيسيةمؤلفــــاتدراساتالإسـلام والسحـر
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 02 – محمد أمنصـور: الحكي خارج المدار البشـري

«أيها النهار، إن سعـادتي عميقة وشقائي عميق ولكنني لستُ إلها ولست حتى جحيم إله، وما أعمـق أوجاع العالـم»، (زارا / نيتشـه) (1-1) لو كُتِبَت نصوص «حديث الجثة» في مغرب الستينيات أو السبعينيات لقيل إنها كتابة «وجودية»، «ميتافيزيقية»، «لا تاريخية»، «هروبية» و«انهزامية»... إلى غير ذلك من «كليشيهات» المرحلة!.. ولكنها - ولحسن

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 03 – مصطفى الحسنـاوي: هوامش حول: «حديث الجثـة»

«فاعلم أنَّ ما تلكَ الجثة أو النعش إلا جثثي وهيأتي...» حـديـث الجـثـة، ص. 73. «حديث الجثة» هل هو ممكن بدءا؟ هل يمكن للجثة أن تشيد وتنعلن كموضوع لكتابتها / فكرها؟ وكيف يمكن للجثة أن تقترب من / تتحدّث عن الموت التي هي بالنسبة لها السلبية الملموسة؟ هل بإمكان الجثة رؤية

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 04 – نور الدين الزاهـي. «حديـث الجثــة». منافذ ممكنة للقراءة

1. كتابـة قربانيـة: تتجلى الكتابة القربانية في البلاغة التي يرسمها أو يشمها جسدُُ منخرط في الموت وهو يعيش حكاية محاكاته وإبداله للجسد القربان. حينما يحكي الجسد موته بوصفها موتا قربانيا، فإنه لا يلبث يحيِّن حكاية الجسد الإسماعيلي (نسبة إلى سيدنا إسماعيل) حيث هي حكاية استبدال دائمة بين جسد آدمي وآخر

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 05 – محمـد حجـي محمـد: إستطيقا المـوت في «حديث الجثة»

تتوخى هذه القراءة في «حديث الجثة» الوقوف عند القضية الأساسية التي تناولتها جلّ النصوص السَّردية لهذا الكتاب، وتسليط الضوء على ما تنطوي عليه هذه القضية من مفارقات تعطي للمتن المحكي دينامية خاصة. إن الموضوعة الأساسية التي تشتغل عليها هذه النصوص السَّردية هي موضوعة الموت باعتبارها قضية أنطولوجية حيَّرت الأدباء والأنثروبولوجيين،

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 07 – عبد النبي دشيــن. نشيـد الأعمــاق:

«حذار أن تقول إن الموت مضادٌّ للحيـاة» (نيتشــه) يقول أوزيريس آني الظافر: «أنا الثعبان "ستا" المنتفخ بالسنين.. أنا الذي يموت ويولد ثانية كل يوم. أنا الثعبان "ستا" الذي يسكن أقصى حدود الأرض. أنا أموت وأولد وأجدِّد نفسي وأصير شابا كل يوم»[1]. بنفس هذا الحديث يتكلم النص في «حديث الجثة». إنه

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 08 – حمـو بوشخــار: «حديث الجثة»… جديد الجثة قارئ خطاب موته

ما يتعلـق به الحديث في كتاب «حديث الجثة» هو إضاءة الجثة، بل ليس حتى بإضاءة، مادامت الجثة ذاتها هي الضوء ذاته. لنـر أين تضع صورة الغلاف علامة الجثة. فهي تتوفـر على حيز خاص بها أبيض، في حين يأتي «حديث الجثة» بهذا التعتيم الذي تقوله الصورة، في مرتبة تالية وإن كان

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 09 – محمـد إدارغة: رحلة شاقة في ملكوت الموت

عتبات قبل ولـوج «حديث الجثة»: مساهمة في الكتابة عن الموت: في البدء، نلفي أنفسنا ملزمين بافتراش هذه التوطئة؛ فكتاب «حديث الجثة» يفرض وجوبا - بسبب أصداء انشغالاته واشتغالاته - تصنيفه في باب ما جاء في مقامات الموت ومسالكها من مواقف ورؤى، تغايرت في كيفيات الرَّقص على إيقاعات تلغيزها، وطرق مقاربة

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

الكتابة والموت: 10 – بـوعلـي الغـزيوي. هوية «حديث الجثة» في الإبداع المغربي

يضم كتاب «حديث الجثة» بين جنباته عدة نصوص مختلفة الأبعاد، ومتميزة الطرح والممارسة، هي على التوالي: - «ساعـة الاحتضـار» (ص. 7-14) - «عودة ميـت» (ص. 15-22) - «هذيــان ميــت» (ص. 23-30) - «صوت الموتــى» (ص. 31-41) - «احتواءات وتنكـرات» (ص. 43-50) - «حديــث الجثـة» (ص. 51-70) - «نـداء المـوت» (ص.

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

م. أسليـم: كتاب «الإسلام والسحر: 01 – مقدمــة

تعتبر العلاقة بين السحر والدين واحدا من المباحث الهامة في الأنثروبولوجيا القديمة، التي اهتمت بقضيتي أصل السحر ونمذجته، في حين انكبت الأنثروبولوجيا الجديدة على الموضوع نفسه من حيث الوظائف. عموما، يمكن القول إن السؤال في هذا المجال كان يأخذ منحيين: أيهما أسبق الدين أم السحر؟ ثم هل السحر والدين متعارضان

متابعة القراءة
الإسـلام والسحـرمؤلفــــات

م. أسليـم: كتاب «الإسلام والسحر»: 02 – القرآن والسحـر

يُظهر إحصاءٌ للمقاطع القرآنية الخاصة بالسحر أن هذه الممارسة تشكل موضوعة كثيرة التردد في القرآن: انطلاقا من التفسيرات المقترحة لهذه الآيات سيتشكل أدب بكامله حول السحر. وقد اتخذ هذا الأدب نقطة انطلاق لتآليف حديثة تسعى إلى استخلاص حكم السحر في الإسلام[1]، مما يُظهر أن الخفي كان - ولازال - يشكل

متابعة القراءة