الرئيسيةمؤلفــــاتسردكتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليـم: كتاب الفقدان: (1) إشـــــراق التبعثـــــر

إشـــــراق التبعثـــــر   عندما أحسَسْتُ بأن العالم قد سكَنَنِي بكيفية بدأت تحدثُ لي تعثراتٍ جسدية واضطرابات نفسية قرَّرتُ أن أضعَ حدّا لحياتي: مددتُ يدي بهُدوء إلى علبتي لاركاكتيل Largactil وعلبة هَالدول Haldol من المائدة الصغيرة التي كانت على مقرُبة من سريري. تناولتُ العلبتين، وأخطأتُ الثالثة. لحظتها شعرتُ بطنين يَرنّ في

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليـم: كتاب الفقدان: (2) ضَوضَاء التَّمَثـُّـلاَت

ضَوضَاء التَّمَثـُّـلاَت لِفَرْطِ ما انغرسَتْ قدَمَايَ في وحَل الجنون صَار حديثي مَع الآخرينَ صعبا جدا ما لم يكن مُستحيلا، وذلكَ لا لكون ما أريدُ تبليغه غَيرُ واضح في ذهني، وإنما فقَط لأنَّ قناة اللغة صَارَت غير مُتسعَةٍ بما فيه الكفَاية لنقل ما أجهد نفسي عبثا في محاولة إيصَاله عَبرها إلى

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليـم: كتاب الفقدان: – 3

مَعْجُـونُ اللُّغَة وَالجَسَـــد   من دَلَّ الحربَ الدائرة في رأسِي على فراشِي حتَّى أحكمَ هو الآخرُ القبضَ براحتيه معا على جَسَدِي؟ لقد أصبح مجرَّد الوُقوف لا يتأتى لي إلا بعدَ اجتياز حرب يومية بيني وبين جسَدي، والسَّماء، والأرض. نعم! فمجرَّدُ نهُوضِي يُكلفني ساعاتٍ طويلة من التفكير المرهق في الكيفية التي

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليـم: كتاب الفقدان: – 4

كِتَـابُ الفُقْدَانِ «يمامة العقل طارتْ، ووهادُ الفكر مالتْ. أنتَ اليوم ضريرٌ. نطحتكَ ناطحاتُ الفكر، فألقت بك طريحا على قارعة الطريق. اليوم أنت ضريرٌ. لكَ أن تشحذ مِنهمُ الفكرَ أو تتصدَّقَ عليهم بالأزمنة وحُرُوقُ ما أنزِلَ عليكَ من وَحْي...تسألُ عن الجليد؟ بين أضلُعِكَ قِمَمٌ شَاهِقَةٌ مِنْه، ما الهملايا إلا نسخة رديئة

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليم: كتاب الفقدان: – 5

رَأْسٌ بِسِعَـةِ اٌلكَـوْنِ الآنَ وقد فَرَّت بي اللغَة إلى حيث كشفتُ لكم عمَّا كشفتُه من شخصي فإنني أشعرُ بندم وخجلٍ شديدَين أنا موقنٌ بأنهما يمثلان العقبتين الوحيدتين اللتان تحولانِ بيني وبين استئنافِ حياتي السَّوية. فقَدْ عوفيتُ من مرَضي منذ زمن طويلٍ، لكن كلما عزمتُ على الظهُور بينكم أقعَدَنِي وِزْرُ التصرّفات

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليم: كتاب الفقدان: 6

طـُوفَانُ الفِكْـــرِ مَا عاد يَربط جسَدي بي وبكم سِوى جثة تدعُونها إنسانا فيما أصرفُ مجهودا دينصُوريا لإيجاد مجرَّد تسمية لها مُلائمة، فأحرى القدرة على تحمُّل ثقل وطأتها وطول إقَامتها عندِي بدُون اسْتئذان ولا سَابق إعلام؟ أتستحملون أنتم جُثتكم؟ هِه؟ تكلّموا! لماذا أنتم صَامتون؟ أنا الآنَ من لا أحدَ منَّا يعرف

متابعة القراءة
كتاب الفقدان: مذكرات شيزوفريني

محمد أسليـم: كتاب الفقدان: (7) هذيان العشب

هَـذَيَانُ العُشْبِ يتأمل حُشودَكم وهي تزحَف مُتدافعة بأوهَامها وأحلامها كالثعَابين. وأخبرُكم مِن الآن أنه لا داعي لمراوغتِي لإقناعي بالعكس. فقد صِرتُ الإقناعَ نفسَهُ، وإلا لكَانت عبارة «إني موقنٌ» التي استهللتُ بها هَذه الخطبة خطأ أو ليسَتْ ذات مَعنى. وهذا ما لا يجوزُ في حقي. باطلٌ جملة وتفصيلا، لأنّنِي لا أخطِىء

متابعة القراءة