جريدة الأحداث المغربيـة، «ذاكرة الأدب» إصدار جديد لمحمد أسليم

988 views مشاهدة
minou
حول أعمالنامقالات
جريدة الأحداث المغربيـة، «ذاكرة الأدب» إصدار جديد لمحمد أسليم

أصدر الكاتب والباحث المغربي الأستاذ محمد أسليم كتابا جديدا بعنوان «ذاكرة الأدب (في الشعر والرواية والمسرح)، يؤكد أسليم من خلاله على حركيته وعلى جديته في البحث والكتابة.

ويضم هذا الكتاب محاور هامة ومغرية، منها «الشعر والممنوع»، و«الشعر والغواية»، و«الرواية والإيصال الثقافي في جنوب الروح»، و«حول مفهوم الأشكال ما قبل المسرحية (من أجل إثنولوجيا للمسرح المغربي)».
ويسعى محمد أسليم من خلال هذا الإصدار الجديد إلى تفعيل مجموعة من الأسئلة بصدد وضعيات ثقافية منها وضعية الكتابة والممنوع التي يقول بصددها المؤلف: «لدى التطرق لموضوع الكتابة والممنوع يتبادر إلى الذهن السؤال التالي: كيفَ يديرُ النصّ الأدبي قانونه وممنوعه؟ وهو سؤالُُ يمكن معالجته من منظورين مختلفين: الأول بوسعه أن يعتبر الكتابة فضاءً مُغلقا، معزولا إلى حدّ ما عن سياقه الثقافي، أي يعتبرها شكلا، خطابا منبثقا من قانون ومُوَلدا لقانون آخر في آن. من جملة الأسئلة التي يمكن طرحها في هذا المستوى: ما هي القواعد التي يجب على نص مَّا أن يخضع لها كي يُعتَبَر خطابا أدبيا؟ مع ماذا ينبغي لكتابةٍ مَّا أن تتماهى كي تحظى بالقبول باعتبارها قصة أو رواية أو شعرا؟ وإذا اختار البحث لنفسِه هذا الموقع الأول اندرجَ ضمن نظرية الأدب والأجناس الأدبية.
أما المنظور الثاني، فبإمكانه معالجة النصّ باعتباره فضاء مفتوحا على محيطه الثقافي مادام الكاتب، في كل سياق ثقافي، غالبا ما يوصَى – إن لم يُلزَم – بعدم اقتحام مناطق محدَّدة داخل ثقافته. من هذا المنظور، يمكن التساؤل: لماذا يُحظَرُ على الكاتب أن يتطرَّق إلى بعض الموضوعات؟ ماذا يمثل كل من الكاتب والكتابة في هذا النوع من السياقات؟».
ويرمي التأمل الحالي لمحمد أسليم في هذه الوضعية إلى التساؤل عن المعنى الذي يمنحه الإسلام للشعر، موقفه منه وأثر هذا الموقف في الكتابة الإسلامية عموما والشعر على وجه الخصوص. والبحث عن المعنى أيضا هو ما سيؤطر حديث أسليم عن باقي المحاور التي تضمنها كتابه ومنها «الرواية والإيصال الثقافي» و«إثنولوجيا المسرح المغربي».
إن كتاب ذاكرة الأدب يضيف الأسئلة الأخرى التي يحتاجها راهننا الثقافي ويؤكد تنوع اهتمامات البحث والكتابة لدى محمد أسليم الذي سيصدر له قريبا «الأدب، الأنثروبولوجيا والتحليل النفسي»، و«اللاعقلانية المعاصرة»، و«من كتابات الحداثة»، و«صورة الكون في السحر العربي»، و«الإسلام والسحر».
ويذكر أن أسليم سبق له أن أصدر مجوعة من الكتابات، منها: «أبحاث في السحر»، و«لغة العلاج والنسيان»، و«حديث الجثة»، و«سفر المأثورات».

(صدر هذا العرض بجريدة الأحداث المغربية يوم 24 مارس)

الكاتب: محمد أسليـم بتاريخ: السبت 08-09-2012 10:43 مساء

الاخبار العاجلة