حسين عجيب

نحن لا نتبادل الكلام: 02 – الدوري يقف على الدرابزون ب – صمت متبادل

مكانك ليس هنا ومكاني ليس هناك
يجدر بصديقين أن يحسنا الإصغاء
يجدر بصديقين اختيار الكلمات المناسبة
مرت الطائرة الورقية
وقفز الغزال راكضاً
لو أن مكانه فارغ
لو أني في مكان آخر
من أخذته الصدفة إلى أبعد مدى
هل يريد حقاً أن يترك وشأنه…
أحب البدايات وأخافها
لذلك كان انتظاري بلا جدوى
رغم براءة الجميع
سينتهي الكلام يوماً
والذي أحببناه ولازال بلا أثر
سوى عبارات مبهمة جوفاء
بات يكررها من لم يكن أبداً في الحسبان

تغاضى عن الفعل وأمسح وجهي
وغداً أصل إلى السعادة
سأملأ طريقي بالورود
والأحداث العظيمة
وإن فات سامعي أني أصف يوماً آخر
أكون كما يحدث عادةً قد خسرت مرتين
حاولت التعود على التسامح وفشلت
الماضي نسيان
المستقبل موت
والحاضر مفقود
لم أخدع سوى نفسي

حسين عجيب، نحن لا نتبادل الكلام (ديوان شعر)

السابق
نحن لا نتبادل الكلام: 03 – الدوري يقف على الدرابزون ج – الميـزان
التالي
نحن لا نتبادل الكلام: 01 – الدوري يقف على الدرابزون أ – سن اليـأس